لا تنخدع بكثرة المسميات, لان مجالات الربح من الانترنت هي أربع فقط, احذر الرابع

مجالات الربح من الانترنت

مهما كان مجال الربح من الانترنت سواء سمعت عنه او بعد، سأختصر لك جميع مجالات الربح من الانترنت بأربع مسميات فقط هي: الريادي والمهاري والخطير والمؤذي، اليك تفاصيل كل مجال لتحديد المجال الاقرب اليك.

مجالات الربح من الانترنت

1- المجال الريادي

هو أفضل مجالات الربح على الاطلاق لانه يعتمد على امتلاك مشروع قائم أو قيد البدأ والربح منه وفق خطط واستراتيجيات معينة, بالشكل الذي يدر على صاحبه ارباح مستدامة عن طريق التوسع به وتطويره ليعود بالنفع على رائد الاعمال وعلى المجتمع بشكل عام.

يتطلب المشروع الريادي بالبداية إلى الفكرة. وهي نقطة انطلاق لاي شي كما قال ستيف جوبز مؤسس شركة ابل "الفكرة هي بذرة كل نجاح في عالم الأعمال".

بعد ذلك تحتاج اغلب المشاريع الريادية إلى تكاليف مالية وجهد كبير لتطوير الفكرة وتحويلها إلى منتج أو خدمة تلبي احتياجات السوق والمستهلكين.

يشمل المشروع الريادي عادةً عملية البحث والتطوير والتسويق وإدارة الأعمال وتوظيف العاملين وإدارتهم من اجل الوصول إلى افضل عائد في هذا المجال الذي يعد من اهم مجالات الربح واكثرها تحصيلاً للاموال سواء كان على الإنترنت او على ارض الواقع، لانه يمكن أن يكون المشروع الريادي في أي مجال، سواء كانت تقنيات الاتصالات والمعلومات أو التجارة الإلكترونية أو الصناعات التحويلية أو الخدمات اللوجستية، ويهدف المشروع الريادي إلى تحقيق النجاح والربحية المالية لصاحبه وللشركة ونحن خصيناه بالذكر بالتحديد لانه يعد من ابرز مجالات الربح بشكل عام وسهل الإنترنت ذلك لما يوفره من موارد وتسهيلات بكلفة بسيطة واستدامة عالية.

2- المجال المهاري

في زحمة الانترنت وسيطرته على كل مجالات الحياة ظهرت الحاجة للخدمات الالكترونية التي تباع على الإنترنت وتحقق ربح، والتي أصبحت متوفرة بكثرة وبسهولة لاغلب المتصفحين على الويب.

هنا ظهرت الحاجة لاشخاص يقومون بتوفير هذه الخدمات باحترافية عالية رغم تواجدهم على الإنترنت من اجل الربح دون الحاجة إلى وجود فيزيائي لهم، الامر الذي كان ملهماً للبعض وسبب في تطوره وتحقيقه للارباح دوناً عن البعض الاخر الذي مازل يعتبر ان مجالات الربح من الانترنت هي مجرد كذبة واحتيال.

لكن قبل ان يتمكن الفرد الراغب بالربح من الانترنت تقديم خدماته وبيعها وتحقيق الأرباح، عليه اولاً ان يمتلك المهارة التي ستمكنه من كسب المال من خلال بيع هذه الخدمات عن بعد " فريلانسر " عبر مواقع العمل عن بعد.

ما يميز هذا المجال من مجالات الربح من الانترنت هو انه يؤمن لصاحبه دخل ممكن ان يكون حانبي وممكن ان يكون رئيسي وذلك حسب الوقت الذي يتيحه صاحب المهارة على تعلم مهاراته او على تنفيذها, بالتالي امتلاك مهارة واحدة فقط من المهارات التي ساذكرها يحقق لصاحب هذه المهارة دخل مستمر لا يستهان به ويبتعد عن خطر خسارة عمله.

هذه المهارات تختلف تبعا للوقت والمكان ومتطلبات السوق الذي يرغب من يريد الربح من الانترنت عرض خدماته عليه. اليكم اهم المهارات الرائجة بالوقت الحالي والتي تحقق عائدات كبيرة للاشخاص الذين يقدمون خدماتهم باستخدامها:

  • مهارة البرمجة
لعلها من اكثر المهارات طلباً على الانترنت واكثرها تحقيقا للاموال لعدة اسباب، اولها ان مجال الربح من المشاريع الريادية على الانترنت يتطلب على الاقل مبرمج واحد للقيام بتنفيذ فكرة مشروعه بالاضافة لان مجال البرمجة ينقسم إلى عدة أقسام مثل برمجة التطبيقات وبرمجة المواقع الالكترونية وفورنت ايند وباك ايند وغيرها.
كل مجال من هذه المجالات البرمجة مطلوب وبشدة وتعلم هذه المهارة هو امر انصح به شخصيا لانه مرافق للذكاء الاصطناعي الذي احدث ثورة رقمية كبيرة في كل مجالات الربح من الانترنت.
  • مهارة التصميم
من اهم المهارات واكثرها طلبا رغم تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجال التصميم, إلا أنها تبقى من اهم المهارات الواجب تعلمها لان لها تفرعات كثيرة جدا ولا يمكن حصرها بمقالنا الحالي ربما سنتطرق لها بمقالات قادمة, من اجل ان نوضح اكثر للاشخاص الراغبين بتعلم هذه المهارة التي تعد خدماتها من اهم مجالات الربح من الانترنت وما زال البعض يجهل الكثير عنها خصوصا البعض الي يعتبرها مجرد تصميم صورة على السوشيال ميديا!!!!!.
  • التسويق الالكتروني
المبرمج او المصمم او صاحب اي مهارة او خدمة او حتى اي مجال من المجالات على الانترنت لا يمكنه الربح وتحقيق الأرباح إلا من خلال الاستفادة من خدمات ومهارات المسوق الالكتروني الذي سيوصل مهارتك التي حولتها إلى خدمة إلى الاشخاص الذين بحاجة مهارتك او خدمتك ليقومون بالدفع فعليا.
تعلم مهارة التسويق على الانترنت تبقى اصعب من غير مهارات كونها تطبيقية اكثر من انها نظرية, لكن يبقى التسويق الالكتروني مهارة من احد اهم المهارات في مجالات الربح من الانترنت.

يوجد ايضا العديد من المهارات الاخرى, كمهارة كتابة المحتوى, ومهارة الداتا انتري, ومهارة الرسم الرقمي, ومهارة الترجمة, ومهارة البيع اون لاين, ومهارة تفريغ المحتوى, ومهارة الرد على العملاء, ومهارة إدارة صفحات السوشيال ميديا, ومهارة التعليق الصوتي, وغيرها الكثير من المهارات المتجددة باستمرار ودائما يخرج الكثير من المهارات الجديدة حسب احتياجات السوق, لم نكن نلقي لها ال بالسابق والتي تمكن صاحبها من تقديم خدمات وبيعها اون لاين لتحقق له ارباح مستمرة لينال اكبر استفادة باحد اهم المجالات الربح من الانترنت.

3- المجال الخطير

كلمة مجال عمل خطير في السوق التقليدي يعبر عنها من خلال مجالات العمل التالية: حفر الابار او العمل بالصناعات المعدنية او الكيميائية او العمل بمجال التنقيب عن النفط او عن المعادن الثمينة او غيرها من المجالات التي تشكل خطرا على الانسان وصحته لكن الامر مختلف تماما بالسوق الالكتروني.

مجال السوق الالكتروني يتجلى الخطر فيه بخطر خسارة المال، لاسيما في ظل كثرة مسميات الربح من الانترنت تحت عنوان الفوركس او العملات الرقمية او حتى البورصة.

كل هذه المسميات هي مجالات نسبة الخطر فيها وخسارة رأس المال كبيرة جدا إذ أنها ممكن ان تتيح لصاحبها ربح مبالغ كبيرة جدا بشكل سريع واحيانا تكون غير معقولة لكن بالوقت ذاته ممكن ان تجعله ان يخسر ماله تماما بضغطة زر !!!

نعم بهذه البساطة لانه سوق متقلب جدا يرفع من يريد ويجعل من يريد بالاسفل لكن هذا لا يعني انه مخسر تماما لان البعض استطاع التعلم والاستفادة من بعض مجالات عمله وحقق ارباح.

لكن يبقى مجال خطر ولا انصح الاشخاص الغير مختصين بالدخول له رغم كثرة العروض الموجودة على الانترنت تحت مسميات " ربح البتكوين للمبتدأين" او "منصة فوركس بدون رأس مال" أو أو ... الكثير من الكلام المعسول الذي يجعل المبتدأ يدخل بالمجال تحت ذريعة انه مجاني للمبتدئين او انه يمكنك الربح بدون راس مال وهو امر غالبا يعتبر نصب وحتما سيطلبون من المبتدئ ضمانات ومعلومات شخصية ولاحقا المال فانصحك بالتعلم من مصادر موثوقة والابتعاد عن اصحاب الوعود بارباح خيالية لانه من يقوم بحقيق ارباح خيالية ليس مهتما بك ان ربحت او لا.

4- المجال المؤذي 

هذا المجال يتفق عليه اغلب من في مجال الانترنت على انه ضار ويحول من يستخدمه إلى سلعة يستخدمها صاحب الفكرة فقط ليحصل الارباح الخيالية على اكتاف البعض المستخدمين الذين اقصى طموحهم من هذا السوق الواسع هو الفتات فقط. حيث يقدمون وقتهم وانفسهم من اجل مبالغ صغيرة جدا وصاحب الفكرة هو من يكسب المبالغ الكبيرة مستغلين حاجة المجتمع إلى الربح من الانترنت.

ليس ذلك وحسب بل انه بمجرد اغلاق الموقع او التطبيق الذي يتم ادارته من قبل صاحب العمل يترك الاشخاص الذين كانو يكسبون الفتات من مشروعه بدون عمل لانهم ببساطة لا يمتلكون المهارة للعمل بانفسهم على الانترنت ولا يملكون المال الكافي لبدأ مشروع خاص بهم بالتالي سيبقون بحالة بحث دائم عن اعمال شبيهة بالاعمال الغير مجدية التي كانو يعملون بها, ويتعرضون لنفس المواقف التي سبق وتعرضو لها بتجربتهم السابقة مع المستغل السابق, بالاضافة إلى ذلك ينقسم هذا المجال إلى قسمين القسم الاول ضار لمن يستخدمه فيضيع عليه وقته وصحته من اجل ربح مبلغ زهيد لا يكاد يغطي مصروف الانترنت على الجوال وممكن ان يكون مضر للمستخدم وللاخرين من خلال بعض الممارسات التي تعتبر بمثابة احتيال وسرقة علنية على الانترنت.

ابرز مثال لهذا المجال من مجالات الربح من الانترنت الضارة ما يسمى الاستبيانات و المراهنات وتزويد المتابعين واللايكات والمهمات على الانترنت ومواقع تزييف التقييمات و مشاهدة الاعلانات و العاب مربحة على الجوال و تطبيقات الدردشة المربحة و  مواقع الربح من الاعلانات, حيث قمت بذكر اغلبها للحذر من المخاطر التي تسببها وللابتعاد عن غش المروجين لها تحت اسماء مختلفة ويبقى الهدف ذاته.

بقي علي ان اشير الى اهمية الاستفادة من وقتك للحصول على وسيلة دخل امنة من خلال الكسب من المجال الاول والثاني من مجالات الربح من الانترنت الذي انصح بهم دائما لما يقدمونه من استدامة في الارباح واستقرار في الحياة المالية رغم كل المتغيرات من حولنا والابتعاد قدر المستطاع في حال عدم الخبرة عن المجال الثالث الذي لا انكر ان البعض كسب منه ارباح على الانترنت. والهروب تماما من المجال الرابع الذي لن تجني منه سوى دراهم قليلة باحسن الاحوال هذا بصرف النظر عن عدم الاستقرار و الضرر الكبير الذي يحصل لمستخدميه على الاقل يسبب لهم ضياع الوقت والإنترنت وفي بعض الاحيان ضياع المال او ممكن اكثر من ذلك.

تعليقات